اليمن - صنعاء - جنوب كلية الشرطةinfo@yemenacademy.edu.ye+967 1 248001

الأكاديمية اليمنية تحتفي بتخريج الدفعات السادسة والسابعة والثامنة من طلبة الماجستير في الأكاديمية

أكتوبر 20 @ 9:00 ص - 12:00 م
Loading الأحداث
  • This حدث has passed.

شارك رئيسا مجلسي الوزراء، الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، والشورى، محمد العيدروس، في الحفل الذي أقامته الأكاديمية اليمنية للدراسات العليا بمناسبة تخرج الدفع السادسة والسابعة والثامنة من طلبة الماجستير.
وألقى رئيس مجلس الوزراء كلمة بالمناسبة، نوّه فيها بقيادة الكلية وطاقمها الأكاديمي الذين استطاعوا خلال هذا الظرف الاستثنائي، الذي يمر به الوطن منذ ثماني سنوات، أن يخطوا في الأكاديمية خطوات كبيرة ونوعية.
وهنأ الأكاديمية والخريجين وأسرهم، التي رعتهم، بهذا الحفل الذي يتوّج جهداً كبيراً بذله الخريجون وأساتذتهم وصولاً إلى هذه اللحظة.
وأكد مباركته لتوجّه الأكاديمية نحو فتح نسق الدكتوراة، لأنها تملك المؤهلات والشروط والمعايير والكادر المختص والمتميّز والكفؤ .. معبراً عن ثقته في أن الخريجين في الدكتوراة من هذه الأكاديمية سيكونون إضافة نوعية لخريجي الجامعات على مستوى اليمن.
ولفت إلى أن الجامعات اليمنية الحكومية والخاصة أثبتت رغم كافة تحديات الظرف الاستثنائي- أنها عند مستوى الحفاظ على المستوى الأكاديمي والمقدرة على تخريج طلابا بكفاءة عالية.
وأوضح أن دول العدوان راهنت على إفراغ الجامعات من محتواها العلمي، وتعطيل عملها باستهدافها المباشر وغير المباشر، ففشلوا كما فشلوا في تعطيل المؤسسات والحياة العامة والثقافية لهذا الشعب الأبي.. مؤكدا أن اليمن قوي بتاريخه العريق وحضوره الحضاري والاجتماعي وبتنوّع إرثه الإنساني.
وعبّر رئيس الوزراء في ختام كلمته عن تمنياته للخريجين التوفيق والنجاح في حياتهم المهنية.
وفي الحفل، الذي حضره نائب رئيس الوزراء لشؤون الرؤية الوطنية محمود الجنيد ومستشار الرئاسة البروفيسور عبدالعزيز الترب ووزراء الأشغال العامة والطرق غالب مطلق والنقل عبدالوهاب الدرة والدولة الدكتور حميد المزجاجي، بارك وزير التعليم العالي والبحث العلمي، حسين حازب، للخرجين تخرجهم من الأكاديمية اليمنية للدراسات العليا من حملة الماجستير في مختلف التخصصات بالتزامن مع مرور عقد من تأسيس الأكاديمية.
وأشاد بتخرج الطلاب والطالبات بالتزامن مع احتفالات اليمن بذكرى المولد النبوي والأعياد الوطنية “سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر”، وفي ظل استمرار العدوان الذي سعى منذ يومه الأول لتعطيل المؤسسات التعليمية وإفشال التعليم.
وأكد أن التعليم العالي حقق إنجازات ملموسة في ظل العدوان والحصار، وفي مقدمتها افتتاح ثلاث جامعات حكومية وثماني جامعات أهلية، وإعداد المعايير الأكاديمية المرجعية الوطنية لـ16 برنامجاً في المجالات الطبية والهندسية والحاسوب.
ونوّه بدور قيادة الأكاديمية اليمنية، التي ساهمت في بناء الوطن من خلال العطاء الأكاديمي والإداري لمختلف المؤسسات والهيئات الحكومية والأهلية.. داعياً الأكاديمية إلى مزيد من النماء والتطور والتحرك لاستكمال متطلبات وشروط وإجراءات افتتاح برنامج الدكتوراة، وفقاً لمعايير الاعتماد الأكاديمي وضمان الجودة.
وفي الحفل، بحضور نائب وزير التعليم العالي الدكتور علي شرف الدين ووكيل الوزارة لقطاع البحث العلمي والدراسات الدكتور صادق الشراجي، هنأ رئيس مجلس أمناء الأكاديمية، الدكتور يحيى المتوكل، الطلاب والطالبات من الدفع السادسة والسابعة والثامنة بحصولهم على الماجستير في التخصصات الإدارية والمالية والشريعة والقانون واللغات والحاسوب وتقنية المعلومات.
وأشار إلى مكانة العلماء ووصفهم بأفضل الأوصاف وأقدسها من خلال ما دعا إليه القرآن الكريم في طلب العلم والأخذ به ومعرفة أسباب تحصيله.. لافتاً إلى إصرار طلاب الأكاديمية على مواصلة دراستهم في ظل الظروف الراهنة والوضع المالي الصعب نتيجة العدوان وتوقف المرتبات، ما انعكس سلباً على حياتهم المهنية سواءً في المؤسسات الحكومية أو الخاصة.
وأوضح أن تلاحق الأحداث والوقائع التي شهدها اليمن، خلال السنوات القليلة الماضية، جلبت معها جوانب إيجابية في حياة وفكر معظم أبناء اليمن ليس أقلها اتضاح الصورة حول العدو والصديق والأهداف الصادقة والمزيفة.
بدوره، أكد رئيس الأكاديمية، الدكتور أحمد محمد الشامي، أن تخريج هذه الدفع تكتسب أهمية لتزامنها مع احتفالات الشعب اليمني بالأعياد الوطنية والدينية التي جاءت حصاد سنوات من النضال المتواصل في مختلف الأصعدة ومرور عشر سنوات على إنشاء الأكاديمية.
وذكر أن الأكاديمية ساهمت في بناء قدرات الكثير من الخريجين، وتمكينهم من التعامل مع المتغيرات المحلية والإقليمية، وتعزيز الثقة في النفس والابتكار والابداع والقدرة على المنافسة في سوق العمل المحلي والإقليمي.
ولفت الشامي إلى أن اجمالي الخريجين -خلال العشر السنوات الماضية- في مساق الماجستير بلغوا 261 طالباً وطالبة في مختلف التخصصات، منهم 192 خريجاً في تخصص إدارة الأعمال، و36 خريجاً في الشريعة والقانون، و22 خريجاً في تخصص اللغات، و11 خريجاً في الحاسوب وتقنية المعلومات.
فيما عبّر الخريج منذر الشايمي، في كلمة عن الخريجين، عن الشكر لكل من ساهم وشارك في إكسابهم المعارف والمهارات العلمية، وتمكينهم من الاعتماد على الذات والثقة بالنفس والقدرة على العطاء في سوق العمل المحلي والإقليمي.
تخلل الحفل، بحضور عدد من وكلاء الوزارات والمسؤولين، ريبورتاج عن الأكاديمية، وفقرات فنية لفرقة فن وحضارة، تلاها تكريم الخريجين بشهادات تقديرية.

تفاصيل

التاريخ:
أكتوبر 20
الوقت:
9:00 ص - 12:00 م